اهل العراق
اهلا وسهلا بالزائر الكريم

نرجوا الدخول اذا كنت عضواً او التسجيل في منتدانا لتطوير هذا المنتدى وجعله افضل

اغرب استخدامات للمومياوات الفرعونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اغرب استخدامات للمومياوات الفرعونية

مُساهمة من طرف المرتجى في الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 12:58 pm


اتجه المصريون القدماء لحفظ موتاهم اعتقادا منهم في الحياة بعد الموت ، لذا كانت طرق التحنيط المستخدمة في حفظ الجثث من أحدث وأنجح الطرق للحفاظ عليها سليمة لمئات بل آلاف السنين ، وبعد مرور تلك السنوات عرضت تلك المومياوات في المتاحف المصرية والعالمية لجذب السياح ، لكن هل فكرت عزيزي القارئ باستخدام آخر للمومياوات ؟ معظمنا تكون اجابته بالنفي بل والاستغراب التساؤل ، لذا نسرد اليوم لنا ولك عزيزي القارئ اغرب استخدامات المومياوات في مجالاتها المختلفة من فن ، تجارة ، صناعة ، وعلوم .

– الطب : قد يتبادر للذهن أن يكون استخدام المومياء في الطب للبحث واكتشاف الأعضاء ، لكن الاستخدام الذي نقصده هنا هو استخدامها كمسحوق موضعي لعلاج الجلد ، أو بخلط المسحوق مع مكونات سائلة أخرى لعلاج التورمات والأمراض ، وكان من مستخدمي المومياء في العلاج الملك الفرنسي فرانسيس الأول ، وفرانسيس بيكون مما عمل على رواج بيع وتجارة المومياوات لهذا الغرض .



– الحفلات : شاركت المومياوات في حفلات القرن التاسع عشر في انجلترا ، إذ تحضر المومياء في سجادة فاخرة ويلتف حول الحضور ، وكانت عادة اجتماعية ابتدعها لاعب السيرك جيوفاني بيلزوني بعد استخراجه بعض اآثار المصرية وتسفيرها لإنجلترا ، وكان يقوم بعرض المومياوات مشاركة مع الطبيب الجراح توماس بيتغرو حيث يقوم الأخير بالقاء محاضرة أمام طبقات المجتمع العليا حتى اصبح هذا الفعل عادة اجتماعية في المنازل والقصور الخاصة .



– الرسم والطلاء : اشتهرت صبغة بني المومياء ، وهي مسحوق بصنع بالكامل من المومياوات ولاقى رواجا كبيرا بين الفنانين في أوروبا ، حتى افتتح محل لبيع المستلزمات الفنية في باريس يبيع تلك الألوان .



– الديكور : اعتادت عائلات المجتمع الراقي في القرن التاسع عشر السفرلمصر ، وكانت المومياوات تستخدام لجذب الزبائن فعرضت في المراسم ، غرف النوم ، واستعملت كتحف فنية ، يقال أن أحد محلات لاحلوى في شيكاغو كان يعرض مومياء يدعي أنها ابنة فرعون موسى وذلك عام 1886 .




– صناعة الورق : وهو استخدام غير مؤكد بالرغم من اكتشاف مطبوعات مصنعة من لفائف المومياء ، كما أن مصانع الورق بالساحل الشرقي في الولايات المتحدة كانت تستورد لفائف مومياء في منتصف القرن التاسع عشر .

– سماد طبيعي : كانت الطيور والحيوانات في مصر القديمة يتم تحنيطها أيضا قربانا وتضحة للآلهة ، وخاصة مومياوات القطط ، وهو ما دفع الشركات الانجليزية لشراءها لأغراض زراعية ، حيث كانت تسحق لتحويلها لسماد لرش الحقول وتغذية التربة .



– المسرح: ظلت المومياوات منذ بداية صناعة السينما رمزا للرعب حتى أصبحت بطلا لأعمال فنية كثيرة ، وفي القرن العشرين استخدمت مومياء الأقصر على المسرح مع الساحر نامبا ، وهي مومياء مملوكة لأحد المسارح الساخرة والذي يمتلكه عراف ومدعي يسمى رارارا
avatar
المرتجى
مدير المنتديات العام

هوايتي : كرة القدم,الشبكة العنكبوتية,القراء
دولة : الثور
عدد المساهمات : 84
نقاط : 2865
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 16/07/2015
العمر : 18
الموقع : http://i84.servimg.com/u/f84/14/04/99/05/123.gif

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahl-aliraq.arabepro.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى